كلمة المكرمين في الأول من مايو لعام 2016م

إنه لشرف كبير وسعادة كبيرة أن أقف أمام حفلكم الطيب في هذا الصباح العمالي الجميل لأقدم نيابة عن زملائي وزميلاتي المكرمين والمكرمات هذه الكلمة وشكراً لإصغائكم.

 

كلمة وفاء وعرفان لابد من أن نقدمها باسمكم جميعاً، إلى راعي نهضة البحرين الحديثة راعي حفلنا جلالة الملك حمد بن عيسى بن سلمان آل خليفة حفظه الله ورعاه، متذكرين لجلالته اليوم الذي جعل فيه الأول من مايو عطلة رسمية وشاكرين لجلالته رعايته لأبناءه وبناته عمال البحرين في هذا الحفل.

 

وبالنيابة عن المكرمين جميعاً أتقدم بالشكر إلى أصحاب العمل من مسولينا المباشرين ومن كبار الاداريين في المؤسسات الذين رشحونا من أجل هذا التكريم في هذا اليوم الأغر الذي يقف فيه كل العمال وكل المؤمنين بمستقبل أفضل للعالم فيه وقفة واحدة رافعين شعارات العمل اللائق والحرية والعدالة الاجتماعية والسلام والكرامة الانسانية.

 

كما أشكر نيابة عن زملائي المكرمين والمكرمات اتحادنا العريق المناضل الاتحاد العام لنقابات عمال البحرين على تنظيم هذا الحفل سنوياً والذي يكرم فيه مجموعة من العمال المتمزين والمتميزات وهي سنّة حميدة كرسها الاتحاد العام منذ تأسيسه وكرّم عبرها أجيال وأجيال من العمال المتميزين الذين خدموا هذا الوطن بالفكر والساعد.

 

ولا أنسى من هذا الموقع أن أشكر النقابات الممثلة للعمال في المؤسسات والشركات والتي لها دور بارز في الدفاع عن حقوقنا ومكاسبنا.

 

وهنا أعبر عن رغبتي ورغبة جميع إخواني وإخوتي المكرمات ألا يبقى هناك أي مفصول بسبب نشاطه النقابي، لأنه من أسوأ الأمور فصل من يدافع عن المفصولين.

 

 

عاشت مملكة البحرين وطناً للمحبة والتقدم والازدهار في ظل مليكها المفدى.

 

عاش الأول من مايو رمزا للحوار الاجتماعي والعدالة الاجتماعية والكرامة الانسانية.

 

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،،

Facebook Comments