“الغرفة” واتحاد عمال البحرين تبحثان تعزيز آفاق التعاون في مجال العمل والعُمال

بحثت غرفة تجارة وصناعة البحرين مع الاتحاد العام لنقابات عمال البحرين سُبل تطوير آفاق التعاون والشراكة بين الجانبين في مجال العمل والعمال من أجل خلق بيئة عمل مستقرة تحقق مصالح أصحاب العمل والعمال، وتبادل المعلومات وتنظيم الفعاليات والأنشطة المشتركة، والعمل معاً من أجل تحقيق التوازن بين مشاريع التنمية المستدامة والمحافظة على سلامة العمل والعمال وتشجيع القطاع الخاص على تطبيق المعايير الدولية في المحافظة على سلامة العمل والعمال والمكتسبات المشتركة، إضافةً إلى الاستفادة من خبرات وإمكانيات الجانبين في هذا الصدد بما يعزز نمو الاقتصاد الوطني.
وأشار رئيس الغرفة خالد عبدالرحمن المؤيد، خلال الاجتماع الذي عُقد أمس الأحد (18 سبتمبر/ أيلول 2016) ببيت التجار، بحضور كلٍ من النائب الأول لرئيس الغرفة خالد راشد الزياني والسيدات وأعضاء مجلس الإدارة عثمان شريف الريّس وأحلام يوسف جناحي وديما رسول الحداد، وعن جانب الاتحاد رئيسه حسن الحلواجي والأعضاء المرافقون له، إلى أن “الغرفة والنقابة تربطهما شراكة استراتيجية من خلال اللجنة المشتركة القائمة بين الجانبين، والتي تم تأسيسها لتعزيز التعاون في مجال تبادل الأفكار والدراسات والاقتراحات لتطوير البنية التشريعية والقانونية المتعلقة بالحقوق والمكتسبات العمالية، والمساعدة على حل النزاعات التي قد تنشأ بين أطراف الإنتاج بشكل إيجابي ومحايد وشفاف، إضافةً إلى تبادل الخبرات وتقديم الاستشارات في شأن العمل والعمال بكب الوسائل المتبعة”.
كما أعرب رئيس الغرفة خالد المؤيد عن اعتزازه وتقديره بتعزيز التعاون مع الاتحاد العام لنقابات العمال وقال إن هذا اللقاء سيسهم حتماً في بلورة الأفكار والرؤى المشتركة لتطوير آفاق التعاون والتنسيق بين الطرفين، من أجل وضع وتنظيم مشاريع وبرامج وخطط تستهدف النهوض بالاقتصاد الوطني في البحرين، والغرفة ومن خلال هذه اللقاءات ستسعى إلى توسيع علاقاتها التعاونية وشراكتها الاستراتيجية مع مختلف قطاعات الإنتاج في المملكة، وتحقيق المزيد من التعاون وخاصة في مجال النهوض بالمجال الاقتصادي وكل ما يتصل بمجالات العمل والعمال في البحرين، مضيفاً أن الغرفة تأمل في استمرار مثل هذه اللقاءات الهادفة والتي ستتيح تعاوناً إيجابياً بين الطرفين من خلال عقد الاجتماعات بصفة دورية في سبيل تعزيز التعاون وحل المعوقات التي قد تواجه أصحاب العمل والعمال بأسلوب الحوار.
من جانبه، أعرب الأمين العام لاتحاد نقابات عمال البحرين حسن الحلواجي عن شكره وتقديره لرئيس وأعضاء مجلس إدارة الغرفة على كل الجهود والأدوار البارزة التي تقوم بها الغرفة لتعزيز آليات الحوار بين كل أطراف الإنتاج والذي سيسهم حتماً في تحقيق مبادئ الحوار الاجتماعي بين الأطراف الثلاثة، والتي تُعد من المميزات التي تتسم بها مملكة البحرين بين دول الجوار، معرباً عن أمله أن يكون هذا اللقاء باكورة للقاءات قادمة وفاعلة للتنسيق والعمل المشترك، كما تمت مناقشة عدد من الملفات والقضايا المهمة المتعلقة بمشروع البحرنة الموازي وغيرها من الموضوعات ذات الأهمية المشتركة، مؤكداً أهمية استمرار عقد هذه اللقاءات بين الجانبين بشكل دوري، داعياً إلى تفعيل دور اللجنة المشتركة ومذكرة التفاهم الموقعة بين الغرفة والاتحاد والقيام ببرامج مشتركة تعود بالخير والنفع على مجمل قطاعات الاقتصاد الوطني.

Facebook Comments