خلال زيارته لمقر منظمة العمل الدولية و لقائه كبار المسؤولين مدير عام منظمة العمل الدولية  يشيد بدور الاتحاد العام لنقابات عمال البحرين

 

2016-10-25-fbtu-bahrain-federation-of-trade-unions

العدلية – الاتحاد العام للنقابات

أكد مدير عام منظمة العمل الدولية غاي رايدر على أهمية استمرار التعاون والتنسيق بين منظمة العمل الدولية والاتحاد العام لنقابات عمال البحرين، وأشار رايدر خلال لقاء ضمه الشهر الماضي (أكتوبر 2016) مع وفد من الاتحاد العام برئاسة الأمين العام  حسن الحلواجي، إنه متابع لشأن البحريني و الدور الايجابي للاتحاد العام لنقابات عمال البحرين على الصعيد الوطني متأملا ان يكون له دور اكبر في المستقبل كما انه يقيم إيجابياً نتائج زيارته الأخيرة التي قام بها إلى البحرين العام الماضي حيث اطلع على مختلف القضايا العمالية و برامج و انشطة الاتحاد العام مشددا على أهمية الدور الذي يقوم به الاتحاد العام في الساحة النقابية و إن منظمة العمل الدولية تدعم هذا الدور وتسانده.

وكان وفد من الاتحاد العام لنقابات عمال البحرين برئاسة حسن الحلواجي الأمين العام، وعبد القادر الشهابي نائب الأمين العام وعبد الكريم يوسف رضي الأمين العام المساعد للعلاقات الدولية وسعاد مبارك الأمين العام المساعد لشئون المرأة العاملة والطفل بزيارة إلى مقر منظمة العمل الدولية بجنيف في الفترة من 23-26 أكتوبر 2016، حيث التقى الوفد خلالها بكل من مدير عام المنظمة السيد غاي رايدر ، ومديرة قسم الأنشطة العمالية (ACTRAV) السيدة ماريا هيلينا ومسئول الانشطة العمالية بالمنطقة العربية السيد نظام قاحوش ومسئول أنشطة أصحاب العمل (ACTEMP) السيد هنريك مولر ومديرة قسم معايير العمل الدولية السيدة كورين فاركا و رئيس قسم الحوار الاجتماعي السيد يوسف غلاب بالإضافة إلى مستشار المدير العام السيد ياسر حسن.

وقد استعرض وفد الاتحاد العام أهم المحطات خلال الفترة الاخيرة و التي كان لانتخاب الأمانة العامة الجديدة في المؤتمر العام الثالث في مارس 2016م مؤشرا على استمرارية نهج الاتحاد و تمسك اعضائه على مبدأ الديمقراطية و الاستقلال والوحدة الوطنية مع التأكيد على توسيع دائرة الحوار مع جميع الأطراف والالتقاء بما يخدم المصلحة الوطنية العامة والمصلحة العمالية على وجه الخصوص. وبين الأمين العام أن الاتحاد العام التقى القيادة السياسية في البلاد وعرض عليها الملفات العمالية المهمة وحظيت مطالب الاتحاد العام بالعناية والاهتمام من القيادة السياسية.

كما بين الاتحاد العام أنه في إطار سياسته بالانفتاح على أطراف الانتاج قد التقى غرفة تجارة وصناعة البحرين ممثلة بسعادة رئيس الغرفة وأعضاء مجلس الإدارة وحيث تم الاتفاق على تفعيل عمل اللجنة المشتركة بين الطرفين.

كما بين الوفد للمنظمة أن ثمة عمل كبير لا بد من بذله من خلال المساعدة الفنية للاتحاد العام كأحد أطراف الانتاج الثلاثة لتهيئة الاتحاد العام للاستفادة من البرنامج الريادي للعمل اللائق لمنظمة العمل الدولية والذي وقعته أطراف الانتاج في عام 2010 والذي تم تعليقه بسبب أحداث العام 2011 حيث بين الاتحاد العام حرصه على أن يستفيد عمال البحرين من الموارد الفنية والتقنية التي سيوفرها هذا البرنامج للبحرين.

وأكد الاتحاد العام حرصه على العمل مع أطراف الانتاج في البحرين يدا بيد من أجل تجاوز جميع الآثار السلبية التي خلفتها أحداث العام 2011 على الواقع العمالي وما أفرزته من حالات الفصل والتمييز وغيرها، حيث بين الاتحاد العام أنه استعرض في جميع لقاءاته مع المعنيين اهم التحديات في سوق العمل و ضرورة غلق الحالات المتبقية من المفصولين بالحل المنصف لقضاياهم وأن يتم تنفيذ بقية بنود الاتفاق الثلاثي الموقع في 10 مارس 2014م.

كما استعرض الوفد جملة من البرامج والمبادرات التي قام بها الاتحاد العام وخاصة الورش والندوات والبرامج التدريبية التي يقوم بها قسم التدريب في الاتحاد العام من أجل إعداد الكوادر النقابية المؤهلة للمواقع النقابية القيادية وبرامج إدماج المرأة والشباب في العمل النقابي وبرامج التوعية بحقوق العمالة الوافدة وبرامج تعزيز الحماية الاجتماعية وتأطير المتقاعدين.

وعبر الوفد عن تفاؤله بالعمل المشترك من أجل واقع عمالي أفضل مقدما شكره لمنظمة العمل الدولية وللمدير العام وفريقه ولمسؤولي المنظمة الذين التقى بهم الوفد خلال زيارته لمقر منظمة العمل الدولية بجنيف..

والجدير بالذكر أن السيد غاي رايدر قد أعيد انتخابه مؤخرًا لدورة جديدة كمدير عام لمنظمة العمل الدولية و قد عبر الاتحاد العام لنقابات عمال البحرين عن تمنياته للسيد غاي رايدر بالتوفيق في مهامه كمدير عام لمنظمة العمل الدولية في الدورة القادمة.

 

Facebook Comments