الاتحاد العام للنقابات يعبر عن قلقه بشأن مصير أصحاب الفرشات بمدينة عيسى

عبر الاتحاد العام لنقابات عمال البحرين عن قلقه بشأن مصير اصحاب الفرشات الذين قامت بلدية المنطقة الجنوبية بإزالة فرشاتهم بمدينة عيسى بشكل تعسفي وغير عادل مما شكل صدمة للرأي العام.
وصرح جعفر خليل الناطق الاعلامي باسم الاتحاد العام بأن هذه الإزالة تأتي في وقت يتحدث فيه العالم عن الاستفادة من القطاع غير المنظم او غير المهيكل في توفير فرص العمل والعيش والحياة ومحاولات إدماج الحقوق في هذا القطاع بما يجعله رديفا القطاع المنظم وليس إلغاء القطاع غير المنظم بهذا الشكل الذي قامت به البلدية بطريقة فظة وغير متناسبة مع حجم المشكلة التي كان يمكن حلها بالحوار مع البائعين وتوفير المكان المناسب لهم قبل الإزالة.
وقال الناطق الاعلامي للاتحاد العام،  ان يأتي هذا الأمر بالازالة وتنفيذه بشكل فوري ومتعسف بالتزامن مع احتفالات البلاد بيومها الوطني المجيد لهو رسالة سلبية في هذه المناسبة التي تمثل محطة وطنية يبتهج فيها الجميع  ويتطلعون بأمل وتفاؤل إلى عام جديد وما هكذا تقدم يتم التعامل مع المواطنين بقطع ارزاقهم وغلق سبل العيش أمامهم.
ودعا نائب الأمين العام للاتحاد العام المجلس البلدي في المنطقة الجنوبية كونه الجهة الرقابية على البلدية إلى الاضطلاع بدوره كممثل للناس في حل مشكلة هؤلاء البائعين،  وخاصة أن منطقة مدينة عيسى من المناطق التي قد لا يوجد فيها سوق مخصص للأسماك وكانت هذه الفرشات تمثل مكانا مناسبا للمواطنين لشراء متطلباتهم من الأسماك منها.
ودعا الاتحاد العام بشكل عام إلى النظر بافق أوسع إلى ظاهرة القطاع غير المنظم او غير المهيكل وإجراء دراسة شاملة له ولاسهامه في الاقتصاد الوطني للعديد من الدول كما ترى منظمة العمل الدولية،  خاصة في ظل تأثر القطاع المنظم بتداعيات ومتطلبات السوق والمنافسة.
وقال الاتحاد العام عبر تصريح الناطق الإعلامي لا يقتصر الأمر على فرشة هنا او بسطة هناك بل لا بد من رؤية شاملة فهذا القطاع بدأ يستقطب الذين تهمشهم الحياة وقد لا يجدون طريقا في القطاع المنظم بحسب منظمة العمل الدولية.
وقال الناطق الإعلامي أخيرا نذكر الجميع بهذه المفارقة وهو ان احتفال تكريم المجدين الذي تنظمه وزارة العمل والشؤون الاجتماعية تحت رعاية جلالة عاهل البلاد والذي تفصلنا عن موعده ايام قلائل في إطار احتفالات البلاد بأعيادها الوطنية يخصص كل عام فقرة خاصة لتكريم العاملين في القطاع غير المنظم ومن المفارقة ان يتم إزالة فراشات هؤلاء العاملين وفي نقس الوقت تكريم عمال هذا القطاع.
وختم الناطق الإعلامي للاتحاد العام بأنه ومع بالغ تقدير الاتحاد العام لأي غرض جمالي او بيئي او اقتصادي من وراء هذه الإزالة إلا ان توفير البديل أمر لا بد منه قبل تنفيذ أمر الإزالة فنحن لا نتعامل مع مجرد أخشاب وصناديق بل مع بشر لهم معيشتهم واحتياجاتهمloc-10-1

Facebook Comments