ثلاثة من قيادات الاتحاد العام يؤكدون بعد إنتهاء ورشة تدريب ناجحة: إعداد الكوادر النقابية برنامج جاد ومستمر وتأهيل الشباب لقيادة النقابات

ورش عمل
60
0

العدلية – الاتحاد العام للنقابات
أنتهت أمس ورشة عمل هامة نظمها الاتحاد العام لنقابات عمال البحرين، بالتعاون مع اتحاد عمال النرويج، تخص النقابيين الشباب وتتناول موضوع إدارة النزاعات والعمل الجماعي، وتميزت الورشة بالحيوية والتفاعل الكبير من قبل المدربين والمشاركين.
وشمل اليوم الأول تدريباً مكثفا على مفاهيم إدارة النزاعات، وتقديم نماذج عملية لقضايا عمالية محل نزاع للمشاركين، وقدّم هاذين المحورين كل من: الأمين المساعد للشباب العامل زينب أبو ديب، والأمين المساعد للقطاع الخاص يوسف الشملان.
أما اليوم الثاني للورشة فقد قدمت المدربة أفنان عبدالعزيز من معهد أريجون عرضا تدريباً ًعن كيفية إعداد وقيادة فرق العمل والتنسيق.
وتقول الأمين المساعد للشباب العامل زينب أبو ديب أن “هذا البرنامج سيبقى مستمرا الى نهاية عام 2018، هذا البرنامج يشمل عن دورات تدريبية للشباب في النقابي دشنه الاتحاد العام للنقابات بالتعاون مع اتحاد عمال النرويج منذ 2016، وتقام دورتين تدريبيتين في العام لنحو 35 – 40 شاباً وشابة في كل دورة”.
مضيفة “يستهدف البرنامج النقابيين الشباب حتى سن خمسةٍ وثلاثينَ عامًا، وقد ركزت الدورات الثلاث الماضية على إعطاء المتدربين دروساً عن أسس العمل النقابي، بدءاً من قانون العمل المحلي، والتفاوض، وطرق إدارة النزاعات العمالية، ومن أهم الفعاليات المصاحبة للدورات هي عمل زيارات ميدانية إلى مقرات بعض النقابات ومعرفة كيفية تسيير أعمالها، وفي الورشة الأخيرة تمت زيارة إلى مقر نقابة شركة أسري، حيث قدم رئيس النقابة عبدالله المسيح عرضاً لعمل النقابة، وبادر المشاركون بعمل لوحات فنية أهدوها لنقابة أسري والاتحاد العام لنقابات عمال البحرين”.
وفي ختام الورشة في يومها الثالث شدد نائب رئيس الاتحاد العام عبدالقادر الشهابي، خلال حديثه لمشاركين عن أهمية هذا البرنامج التدريبي، وأهمية وجود كوادر نقابية شبابية لاستمرار العمل النقابي. وتم توزيع شهادات على المشاركين في نهاية الدورات.
تكشف زينب أبوديب “هناك برنامج آخر سيشمل أبرز المتخرجين من هذه الدورات، إذ سيتم إدخالهم لدورات تدريبية متقدمة.
الأمين المساعد للتدريب والتثقيف مهدية جاسم تقول “نحن نهدف لإكتشاف وتدريب كوادر نقابية قادرة على العمل والتدريب، وتأتي هذه الورشة ضمن هذ السياق، وستكون هناك دورة رابعة ضمن هذا البرنامج وذلك خلال شهر ديسمبر المقبل”.
مهدية جاسم سعيدة لأن “المشاركين إلتزموا بالحضور وبالمشاركة الفعالة حتى آخر فعاليات الورشة التي اختتمناها في مقر نقابة شركة أسري”.
وحثّت الأمين المساعد للتدريب والتثقيف “الشباب العامل من الذكور والإناث على الاستفادة من البرامج التدريبية التي يعدّها الاتحاد العام خصياً للنقابيين الشباب”، مؤكدة أن “العمل النقابي في البحرين يحتاج طاقات شبابية يمتلكها بالفعل شباب وشابات البحرين الذين اعتدنا منهم التفوق والنجاح أمام كل التحديات”.

Facebook Comments