وقفة شبابية للمطالبة بتطبيق “العمل اللائق”

المنامة – الاتحاد العام للنقابات

نظم المشاركون في ورشة القادة النقابيين (4)، وقفة للمطالبة بتطبيق مشروع العمل اللائق، وإيقاف العقود المؤقتة، والتمييز، وتوفير الأجور اللائقة و بيئة العمل الصحية.

وقالت الأمين المساعد لأمانة الشباب العامل في الاتحاد العام لنقابات عمال البحرين زينب أبوديب أن “الاتحاد العام لنقابات عمال البحرين يواصل منذ فترة طويلة في المطالبة بتطبيق مشروع العمل اللائق، الفئة الشبابية حول العالم، إن العمل اللائق يعني ان تكون الوظيفة متكاملة الحقوق، ومن أهمها الأجر المنصف، وبيئة العمل الصحية، والعقد الدائم الذي يعكس استقرار العامل في وظيفته”.

وأضافت “يعتبر العمل الهش هو السائد خلال هذه الفترة، فمعظم العمال يعانون من الأجور المتدنية، وعدم الانتظام في دفع الأجور لهم، والأسوأ من ذلك أن معظم العقود هي عقود مؤقتة لا تعطي للعامل حياة مستقرة، فقد بلغ الأمر ببعض الشركات بتوظيف عمالاً بالساعات أو لمدة أقل من ثلاثة أشهر”

واختتمت أبوديب تصريحها “الشباب في ورشة القادة النقابيين أرادوا إيصال رسالة للجميع أن العمل اللائق هو من أهم المطالب الشبابية، وأن جميع الدول ملزمة بتوفيره”.

وجرت الوقفة على هامش دورة القادة النقابيين (4) التي ينظمها الاتحاد العام لنقابات عمال البحرين، في فندق الدبلومات، وذلك ضمن برامجه لتأهيل الكوادر النقابية الشابة.

Facebook Comments